سوا6
اضف اهداء

كيف أخفف وجع الأسنان

كيف أخفف وجع الأسنان | سوا فلسطين
2019-04-10 07:37:03
+ -

وجع الأسنان

ينتج ألم الأسنان عادةً من تسوس الأسنان، حيث يكون الألم صادراً من الضرس نفسه، أو من المنطقة المحيطة به، أوفي أحد الفكّين، ويدل ألم الأسنان على وجود مشكلةٍ في الأسنان أو اللثة، كما قد يدل على وجود مشكلةٍ في مكان آخر من الجسم، وتختلف أنواع ألم الأسنان ومسبباته، فقد يكون الألم مستمراً أو متقطعاً، وقد يتم تحفيزه عند تغير درجة الحرارة؛ أي عند تناول الأشربة الباردة أو الساخنة، وقد يزداد الألم نتيجة لازدياد الضغط على الضرس عند المضغ، وقد يظهر ألم الضرس تلقائياً دون وجود أيّ محفز.

كيفية تخفيف وجع الأسنان

لتخفيف وجع الأسنان هناك العديد من الطرق، من أهمها تناول المسكِّنات التي تُصرف من غير وصفةٍ طبيةٍ، ومن أشهر هذه المسكنات الأسيتامينوفن (بالإنجليزية: acetaminophen) والأيبوبروفين (بالإنجليزية: ibuprofen)، ويجدر بالذكر أن تأثير هذه المسكنات في تخفيف الألم تأثيرٌ مؤقتٌ، وعلى المصاب تناول هذه المسكنات وفق التعليمات. كما أنّ هناك بعض الطرق المنزلية التي يمكن استخدامها لتخفيف وجع الأسنان نذكر منها ما يلي:

Image title

المضمضة بمحلولٍ ملحيٍّ:

حيث يُشكل المحلول الملحي مادةً معقمةً علاوةً على قدرته على تخفيف الالتهاب وتسريع التئام الجروح، وتقوم المضمضة بمحلولٍ ملحيٍّ بالمساعدة على إزالة بقايا الطعام العالقة بين الأسنان. ولتحضير المحلول يتم مزج نصف ملعقةٍ صغيرةٍ من الملح في كأس من الماء الدافئ ثم استخدام المحلول كغسولٍ فمويٍّ.

الكمّادات الباردة:

يتم لف قطعةٍ من الثلج بمنشفةٍ ووضعها على المنطقة المصابة لمدة 20 دقيقةٍ، ثم يتم إعادة وضع الكمّادات الباردة بعد بضع ساعاتٍ، وتقوم الكمّادات الباردة على تقليص الأوعية الدموية في المنطقة المصابة مما يؤدي إلى تخفيف حدة الألم، بالإضافة لمساهمتها في تخفيف الالتهاب والانتفاخ.

أكياس الشاي:

حيث يتم وضع أكياس الشاي بالنعناع والتي تكون رطبة ودافئة على مكان الألم، وتقوم بدورها بتخفيف أكياس الشاي وتهدئته، ومن الممكن تبريدها ثم وضعها في مجمد الثلاجة لمدة دقيقتين ومن ثم وضعها على السن المصاب.

القرنفل:

حيث يقوم زيت القرنفل على تخفيف الألم والالتهاب، فهو يحتوي على مادة الأوجينول (بالإنجليزية:eugenol) والتي تعتبر مادةً مطهرةً، ولاستخدام زيت القرنفل؛ يتم وضع بضع نقاطٍ من زيت القرنفل على قطعة من القطن ووضعها على مكان الألم، ومن الممكن تخفيفه عن طريق خلطه بالماء أو زيت الزيتون، ومن الممكن عمل غسول للفم منه، وذلك بخلط زيت القرنفل بالماء والمضمضة به.

الثوم:

ويستخدم الثوم كمادةٍ قاتلةٍ للبكتيريا ومخففةٍ للألم، ولاستخدامها كمسكنٍ للألم يتم طحن الثوم حتى يصبح كالمعجون، ثم يتم وضع هذا المعجون على مكان الألم.

الزعتر:

حيث يوضع القليل من زيت الزعتر على قطعةٍ من القطن، ثم يتم وضعها في مكان الألم، أو يتم خلط الزيت بالماء للحصول على محلولٍ للمضمضة، ويحتوي زيت الزعتر على مواد مسكنةٍ للألم ومضادةٍ للأكسدة.

أوراق الجوافة:

وهي مفيدةٌ في تخفيف الالتهاب ومضادةٌ للجراثيم، ويتم مضغ أوراق الجوافة للحصول على النتائج المرجوّة.

مستخلص الفانيلا:

حيث يحتوي مستخلص الفانيلا على الكحول التي من شأنها أن تُخفف الألم، ويتم وضع القليل منه على قطعةٍ من القطن ثم وضعها في مكان الإصابة.

دمتم بخير :)