بالفون1
اضف اهداء



13-04-2018

مهنياً: يمكنك أن تتبع أسلوبا جديدا فى التعامل مع الرؤساء حتى تتجنب النقاشات الجدلية التى تؤدى إلى مشاكل بينكم. 

عاطفياً: لا تنتظر تقديرا معنويا من أحد واصنع سعادتك بنفسك فوحدك من تعرف ما تحتاجه لتشعر بالراحة. 

صحياً: لست بحاجة إلى بذل مجهود كبير من أجل فقدان الوزن، فقد تحسين حالتك النفسية سيتولى فعل ذلك، لأنك تخرج طاقة غضبك فى تناول الطعام. 

15-10-2017

مهنياً: تتصرّف بفجاجة وغضب وربما تعاني سوء تفاهم في المجال المهني مع بعض الزملاء الجدد

عاطفياً: كُن متسامحاً ولو أنّ النصيحة هي في التشبّث بمواقفك إذا كنت مقتنعًا أنك على حق

صحياً: تزاول بعض الألعاب الرياضية الجماعية الخفيفة التي تعيد إليك جزءاً من رشاقتك

12-10-2017

مهنياً: شخصيتك المتكبّرة تزعج الزملاء في العمل وتجعلهم يبتعدون عنك، فبادر فوراً إلى التواضع

عاطفياً: يبتسم الحب ويلتقيك في أي مكان، فيأخذك إلى عالم جديد ويهزّك من الداخل، وتعجّ حياتك العاطفية صخباً

صحياً: هذا الشهر جميل للقيام بنشاطات متنوعة في أحضان الطبيعة والترفيه عن النفس

08-12-2016

مهنياً: انتهى زمن الصعوبات والعثرات التي واجهتك، حالياً أنت ناجح جداً في عملك

عاطفياً: الحبيب بحاجة ماسة إليك، وأنت لا تمنحه الوقت الكافي ما قد يشعره بالإحباط، تدارك الأمور

صحياً: تجد أن كل الظروف مؤاتية لتحسين وضعك الصحي، وعليك الاستفادة قدر الإمكان من هذا الواقع

06-12-2016

مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن أوضاع مهنية متينة وممتازة، وما بدأت به قابل للاستمرار والتطوّر إذا واظبت عليه بجدك ونشاطك المعهودين

عاطفياً: غيمة سوداء قد تؤثر في علاقتك بالحبيب لكن سرعان ما تعود الأمور إلى طبيعتها وأفضل مما كانت سابقاً

صحياً: إذا رغبت في تحسين وضعك الصحي، عليك أن تبذل جهداً أكبر في المستقبل القريب لتقطف ثمار ذلك لاحقاً